صور الاحجار والآثار

التراث العتيق يضم نخبة من الخبراء والعلماء في مجال الحضارات والتراث والآثار وثقافات الشعوب

آخر 10 مشاركات دورة المهارات الإرشادية والسلوكية في قيادة المرأة للسيارة ( آخر مشاركة : - )    <->    غاز الاوزون ( آخر مشاركة : - )    <->    النقاط المهمة للاستدلال على المواقع الاثرية للدفائن والكنوز : ( آخر مشاركة : - )    <->    طريقة رفع الصور و وضعها بالمشاركة ( آخر مشاركة : - )    <->    تصنيف الاشارات ( آخر مشاركة : - )    <->    الجرون في علم الدفائن والكنوز ( آخر مشاركة : - )    <->    كيف تميز بين الدفائن والاشارات وتعرف لاي حضارة تعود حضارتها : ( آخر مشاركة : - )    <->    ثلاثة كتب للتحميل عن: اشارات الدفائن الاثرية والكنوز. ( آخر مشاركة : - )    <->    من أجل تحليل علمي معلل و سليم ( آخر مشاركة : - )    <->    الكتاب الجديد لأهم اشارات الدفائن والكنوز. ( آخر مشاركة : - )    <->   
مختارات      <->     أشـدُّ الفَاقـةِ عَـدَمُ العَقْـلِ ‏      <->     
العودة   منتدى كنوز وآثار التراث العتيق > منتدى تحليل رموز الدفائن وفك الشفرات > قسم المغر والسراديب
اسم العضو
كلمة المرور
التسجيل المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم تابع المنتدى البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
الإهداءات

إضافة رد  المفضلة
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
افتراضي الآبار القديمة الاثرية ...أنواعها ... استخداماتها
قديم 11-11-2014, 02:54 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقب عام

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Abo mohammed

البيانات
التسجيل: Mar 2014
العضوية: 18
الدولة: Dubai
المشاركات: 725
بمعدل : 0.53 يوميا
النوع : ذكر

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Abo mohammed غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر ICQ إلى Abo mohammed إرسال رسالة عبر Skype إلى Abo mohammed
آخـر مواضيعي

المنتدى : قسم المغر والسراديب
افتراضي الآبار القديمة الاثرية ...أنواعها ... استخداماتها

انا : Abo mohammed



طبعا بداية الموضوع وجب نوضح عن أنواع الآبار الاثرية :

ان للآبار ستة أنواع هي:






-1- بئر المياه التي حفرت لاجل استخراج المياة والاستنفاع بها لذلك .





على الأغلب ان تكون الغاية من حفر هذا البئر هو للشرب والاغتسال، يكون بئر واحد في كل قرية سكنية وشكله يكون ضيق من الفم ثم يتسع شيئا" فشيئا". ويكون عميقا" أي يتجاوز الثمانية أمتار ويكون موقعه محفورا" فوق مجرى ماء سطحي، أما اشارته فهي جرن لولبي ضيق من فوق وواسع من مقره، وهنا لدي تعليق صغير ان سمحتم لي اخواني وهو أن بعض الاخوة عندما يرون أي جرن وحيد مهما كان شكله الهندسي فورا" يفكرون بوجود بئر وهو استنتاج خاطىء فلكل بئر اشارته تبعا" للغاية التي حفر من أجلها هذا البئر.

-2-بئر حفظ المواد التموينية:

كالحبوب في أكثرها وخوابي الزيتون على أنواعها،
وغالبا" ما يكون شكل البئر مثل الاجاصة



حتى يتسع للمؤن على أنواعها وكذلك تكون جدران البئر مطلية بطينة شبيهة بالفخار لحفظ الحرارة وعزل الحرارة الداخلية عن الخارجية وغالبا" ما تكون
اشارة بئر التموين هي جرن كبير بيضاوي وعمقه بين 5 و10 سم .
وهنا اسمحوا لي اخواني أن أفيدكم أنه اذا وجدنا هكذا نوع من الجرون يعني انه رانا" مفتوحا".

-3- بئر الذي اراقة الاضحية:


غالبا" ما تكون هذه الآبار موجودة على الشكل التالي: بئر مقابل كل مدفن لأن الذبائح كانت تنحر على البئر
كما أنه هناك غاية أخرى من وجود بئر امام كل مدفن وهي لغسل الموتى قبل دفنهم ولكي تشرب أرواحهم عند عودتها الى الجسد في الحياة الثانية وغالبا"
ما تكون الدالة على هذا النوع من الآبار هو مستطيل حفر اما بقرب فتحة البئر أو بمنطقة قريبة جدا" منه ويكون المستطيل سماويا".

-4- البئر المدفني:




وهو البئر التي تكون الغاية من حفره هي دفن رجل مهم جدا" اما ان يكون ملكا" أو أحد ابنائه أو قائد للجيش وما شابه وشكل الفتحة تكون
ضيقة من فوق ومقياسها بين 60 و90 سم ويكون عمق البئر بين متر ونصف المتر ومترين ونصف المتر وفي آخر البئر فتحة صغيرة قطرها 60 سم تدخل
منه وتنزل عبر درج الى بهو طويل يؤدي الى غرف الدفن كما ان هناك نوعا" من الآبار غالبا" ما يكون على شكل اجاصة مثل الآبار التموينية ولكن الفرق الوحيد
هو أن حفر الآبار المدفنية بالصخر بينما الآبار التموينية هي محفورة بطبقة كلسية وليس صخرية صلبة أما اشارة البئر المدفني فهي ليست جرنا" لوحده بل يترافق الجرن باحدى الاشارات التالية:
-أ- اما ان يترافق الجرن اللولبي بأفعى ورأس الأفعى بالجرن اللولبي وداخل الجرن اللولبي جرن لولبي
-ب- اما ان يترافق مع الجرن اللولبي جرن آخر في قعر الجرن الأول ويكون شكل الجرن الداخلي بيضاوي
-ج- اما ان يكون جرنا" لولبيا" وقربه مثلث أو فيه مثلث.


-5-بئر الهروب والذي كان يستخدمة القدماء حول القصور او القلاع للحالات الحصار .


وهو البئر الذي كان بأسفله سرداب طوله بين 500 و3 كيلومتر للهروب وقت الغزوات والحصار ويمكن استخدامه لخرق الحصار وجلب المياه والمؤن ويستخدموها ليهرب الملك وكبار مسؤلية وعائلاتهم ولوحظ ان اكبر القصور والقلاع استخدمت مثل هذا النوع من الآبار .

-6- بئر تخبئة الكنوز :



استخدمها القدماء من اجل اخفاء الذهب وماهو ثمين وذلك بعد ان يتم حفر البئر يتم عمل غرفة مجوفة ولتكون بغطاء نفس احجار البئر العادية للتموية ويجعل بذلك صعب اكتشافها .



يتبع .... اهم الابار الاثرية المكتشفة .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع :

E-Mail : Abbbomohammed@gmail.com

https://www.facebook.com/pages/%D9%8...2550797?ref=hl

عرض البوم صور Abo mohammed   رد مع اقتباس
افتراضي
قديم 11-12-2014, 12:28 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقب عام

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Abo mohammed

البيانات
التسجيل: Mar 2014
العضوية: 18
الدولة: Dubai
المشاركات: 725
بمعدل : 0.53 يوميا
النوع : ذكر

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Abo mohammed غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر ICQ إلى Abo mohammed إرسال رسالة عبر Skype إلى Abo mohammed
آخـر مواضيعي

كاتب الموضوع : Abo mohammed المنتدى : قسم المغر والسراديب
افتراضي

انا : Abo mohammed


اولا سنستعرض اهم الابار المائية الاثرية والاسلامية


آبار المدينة المنورة
الآبار الأثرية النبوية بالمدينة المنورة
بئر أريس ( الخاتم )
بئر شرب منها النبي صلى الله عليه وسلم ويعرف أيضا ببئر النبي صلى الله عليه وسلم وببئر الخاتم. وهى البئر التي وقع بها خاتم النبي صلى الله عليه وسلم من يد سيدنا عثمان t . وذكر البخاري حديث أبو موسى الأشعري ( أن الرسول صلى الله عليه وسلم جلس على بئر أريس وتوسط قفها وكشف عن ساقيه ودلاهما في البئر ) . وهو المكان الذي بشر الرسول صلى الله عليه وسلم أبو بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم بالجنة.
بئر الخاتم قبل إزالتها
وتنسب إلى رجل من اليهود اسمه أريس وهو الفلاح بلغة أهل الشام. وقد سقط خاتم الرسول صلى الله عليه وسلم في البئر من يد عثمان بن عفان t بعد ست سنوات من خلافته، فكان مبدأ الفتنة.
ويقع غربي مسجد قباء مقابل له بالقرب من الحديقة الصغيرة التابعة لسور المسجد. وقد أزيل بسبب توسعة مسجد قباء.
بئر غرس
تقرأ بالضم ( أو بالفتح ) ثم السكون ويقال ( الأغرس ) والغرس الفسيل والشجر وهي من الآبار التي توضأ منه الرسول صلى الله عليه وسلم وأهرق بقية وضوئه فيه. وكان عليه الصلاة والسلام يشرب منه ويستعذب له منها، كما أوصى عليه الصلاة والسلام أن يغسل من مائه.
عن علي بن أبي طالب t قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( يا علي إذا أنا مُتُّ فاغسلوني بسبع قرب، من بئري، بئر غرس ) رواه ابن ماجه
وعن أنس t قال: ائتوني بماء من بئر غرس، فإني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يشرب، ويتوضأ.
وتقع بمنطقة قربان شرقي مسجد قباء بالقرب من تقاطع طريق الهجرة مع شارع قربان.
بئر العهن
وتقرأ بالكسر ثم السكون وهي لغة : الصوف الملون، وكانت تعرف ببئر العسرة فسماها الرسول صلى الله عليه وسلم اليسيرة. وتقع الآن بامتداد شارع قربان بعد الإشارة المرورية والمتجه لسد بطحان، وقبل الوصول إلى بستان سوالة إلى اليسار.
بئر عذق
بالقرب منها أستقبل أهل المدينة الرسولصلى الله عليه وسلم عند قدومه للمدينة المنورة، وتقع غربي مسجد قباء.
بئر حاء
كان يملكها أبي طلحة بن سهل، وعندما نزلت الآية الكريمة ( لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون ) تصدق بها أبي طلحة. وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يستعذب ماءها.
وتقع الآن داخل المسجد النبوي الشريف من الجهة الشمالية بالقرب من باب الملك فهد.

بئر بضاعة
عن أبي سعيد الخدري t قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو يقال له: إنه يستقى لك من بئر بضاعة، وهي يلقى فيها لحوم الكلاب والمحايض وعذر الناس، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إن الماء طهور، لا ينجسه شئ ). رواه أحمد
ومكانها الآن بالتقريب شمال غرب المسجد النبوي الشريف مقابل فندق الحارثية بمواقف السيارات.
بئر البوصة ( البصة )
تقرأ بضم الواو وتخفيف الصاد المهملة وهي من الآبار التي غسل الرسول صلى الله عليه وسلم رأسه من مائها وصب غسالة رأسه ومراقة شعره بها. ويقع البئر الآن تحت وقف البصة والنشير من الجهة الشمالية الغربية تقريباً. مقابل مدرسة العلوم الشرعية.
بئر السقيا
عن عائشة رضي الله عنها، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يستعذب له الماء من بيوت ( وفي رواية: بئر ) السقيا. رواه أحمد ، وكانت لمالك بن النضر والد أنس.
ويقع بالقرب من مسجد السقيا الذي دعا عنده الرسول صلى الله عليه وسلم لأهل المدينة بالبركة، وعندها تفقد جيش بدر، ويقع جنوب مسجد السقيا على خط الإسفلت للمتجه إلى جدة.
بئر عثمان ( رومة )
وتعرف ببئر سيدنا عثمان وهي بالعقيق، وهي لسيدنا عثمان بن عفان t ، احتفرها رجل من قبيلة مزينة ثم باعها لرومة الغفاري ، وكان يستعذب ماءها تبع ملك حمير ثم استعذب ماءها رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال فيها : " نعم القليب قليب المزني " وقال أيضاً عليه الصلاة والسلام " نعم الحفيرة حفيرة المزني ".
وقال فيها الرسول صلى الله عليه وسلم " من يشتري بئر رومة يجعل دلوه مع الدلاء " فاشتراها عثمان بن عفان t و وقفها على المسلمين، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم " نعم الصدقة صدقة عثمان "، ثم احتاجت إلى النزح والتبريح فعلم الرسول صلى الله عليه وسلم بذلك فقال " من حفر بئر رومة فله الجنة " فحفرها عثمان بن عفان t أيضاً.
وفي صحيح البخاري عن عبد الرحمن السلمي أن عثمان حيث حوصر أشرف عليهم وقال: أنشدكم بالله، ولا أنشد إلا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم: ألستم تعلمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( من حفر رومة فله الجنة ؟ ) فحفرتها ؟ .... الحديث.
وتقع داخل البستان التابع لمديرية الزراعة، بحي الأزهري، بسلطانة ( شارع أبي بكر الصديق ).

بئر أهاب أو ( بئر زمزم )
وتعرف ببئر زمزم تبركا وتيمناً باسم زمزم ( والله أعلم ) وهي بالحرة الغربية وكانت لسعد بن عثمان، وفي حديث أحمد " خرج حتى أتى بئر أهاب فقال يوشك أن يأتي البنيان هذا المكان ".
بئر ذروان
تقرأ بفتح الذال المعجمة وعند البخاري ومسلم بئر" ذي أروان " وكانت لبني زريق ، وهي التي وضع لبيد بن الأعصم وكان منافقاً حليفاً لبني زريق السحر للنبي صلى الله عليه وسلم تحت راغومتها وكان ماؤها كنقاعة الحناء ونخلها كرؤوس الشياطين فأمر النبي صلى الله عليه وسلم بدفن البئر بعد إخراج السحر منها.
و" ذروان " اسم حي من أحياء المدينة المنورة تمتد من قبلة المسجد النبوي الشريف وحتى طريق درب الجنائز، وكلاهما دخلا ضمن توسعة المسجد النبوي الشريف الجنوبية.
بئر أنس بن مالك t
وكانت تسمى في الجاهلية " البرود " وتقع قرب المسجد النبوي الشريف من الناحية الشرقية، وكانت لأنس بن مالك بن النضر خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وعن أنس بن مالك t " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم استسقى فنُزع له دلو من بئر دار أنس فسكب على اللبن فأتى به فشرب وأعرابي عن يمينه ".

بئر الرِّقاع
الرِّقاع تقرأ بالكسر وهي جمع رقعة، بئر جاهلية، ويقال أنها سميت الغزوة بذلك لأنهم رقعوا راياتهم أو لصلاة الخوف بها فوقع ترقيع الصلاة فيها أو لأن خيلهم كانت ملونة.
قال أبو موسى الأشعري t سميت بذلك لما لفوا على أرجلهم من الخرق كما في صحيح مسلم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع :

E-Mail : Abbbomohammed@gmail.com

https://www.facebook.com/pages/%D9%8...2550797?ref=hl

عرض البوم صور Abo mohammed   رد مع اقتباس
افتراضي
قديم 11-12-2014, 12:35 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقب عام

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Abo mohammed

البيانات
التسجيل: Mar 2014
العضوية: 18
الدولة: Dubai
المشاركات: 725
بمعدل : 0.53 يوميا
النوع : ذكر

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Abo mohammed غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر ICQ إلى Abo mohammed إرسال رسالة عبر Skype إلى Abo mohammed
آخـر مواضيعي

كاتب الموضوع : Abo mohammed المنتدى : قسم المغر والسراديب
افتراضي

انا : Abo mohammed


ثانيا سنستعرض اهم الابار المدفنية المكتشفة في سوريا
في زمننا الحاضر تطور علم الآثار تطوراً كبيراً، وأصبحت الآثار تلقى اهتماماً طيباً، وعلمها بلغ مرحلة واسعة الانتشار، ولم يعد هذا العلم قصراً على نخبة معينة من ذوي الاهتمامات أو نخبة من المثقفين، بل شمل مساحة واسعة بين العلوم الأخرى التي تساعد على فهم واسع ومدرك، وعلى رؤية واقعية جديدة للحضارات الإنسانية التي عرفتها البشرية. والآثار مبوبة على أنها:
المعالم الأثرية: وتشمل المواد التي هي الحجارة، والآجر المحروق، والمعادن، والزجاج، والخزف، والخشب، والعاج، والأحجار.

الآثار المدنية: المساكن، القصور، الساحات، مراكز المدن، الأسواق، المكتبات، الأعمدة، التحصينات، الجسور، العملة، المرافئ، المنسوجات، السدود.. الخ.

الآثار الدينية: وهي على أنواع، المعابد، المذابح، الكنائس، المساجد، المدارس ذات الصفة الدينية. الكنائس، والمساجد.

المدافن الأثرية أو الآثار المدفنية: كما تسميها الدكتورة "منى يوسف نخلة"، إذ تقول: «تنقسم الآثار المدفنية إلى مجموعة كبيرة تسمى الـ"Ciste"». "علم الآثار"، ط: "دار جروس برس"، ص /303/، "طرابلس"، لبنان. وهذه "السيستي" هي، المدافن المنحوتة في الجبال، مدافن الجرار الفخارية، الأهرام، الأضرحة المبنية من الحجر، التل المدفني، والنصب، والمصاطب، والقبور العادية. هذا النوع من الآثار يرتبط ارتباطاً شديداً باعتقادات روحية قديمة، تعتقد بعودة الروح إلى الحياة بعد الموت، أو بالانتقال من عالم إلى عالم آخر، لذلك كانت عادة الدفن في الفترة السابقة على الميلاد، إن قام الأحياء بدفن موتاهم مع جميع الحاجيات الضرورية، التي كانوا يستعملونها في حياتهم اليومية عندما كانوا أحياء، لأنهم سيحتاجونها في الحياة الأخرى. وهذه الحاجيات متعددة ومتنوعة منها على سبيل المثال لا الحصر، الجرار الفخارية المتنوعة، والزجاجيات، والأسلحة، والحلي والمجوهرات الثمينة.

تعتبر مدافن تل "عناب السفينة" على "الفرات" بالقرب من "الرقة" أنموذجاً حياً على المدافن التي تسمى بـ"الحلقية". يقول الدكتور "عدنان البني": «هذه الحلقات منهوبة بالكامل، وهي تشبه إلى حد بعيد ما كشف في بلاد اليونان، وايطاليا، وروسيا»،

تعتبر المدافن القديمة بشكل عام مادة غنية ومميزة، ليس فقط بالنسبة لعلم الآثار، بل ولكافة العلوم الأخرى، لأنّ دراسة أنواعها ومحتوياتها، وأساليب الدفن فيها، والطقوس المرافقة لهذا الدفن تشكل مرتعاً خصباً للدراسات الأثرية وغير الأثرية. كانت الطقوس القديمة المرافقة لطريقة الدفن القديم، تنقسم إلى مجموعتين متناظرتين، وكل منهما لها مبادئها الخاصة، وهي إما الدفن البسيط أي تسجية الميت في القبر العادي، أو حرق الميت قبل دفنه، كما يفعل أهل الهند في زماننا هذا، والطريقة الأخيرة هذه كانت في العالم القديم أقل انتشاراً من الطريقة الأولى. ومع ذلك هناك إشارات أركيولوجية تفيد إن هذه الطريقة في العصر الحديدي، وأواخر العصر البرونزي الأخير قد عمت أغلب أنحاء أوروبا، وعرفت مدافنها باسم "الجرار المدفنية". "علم الآثار"، د."منى نخلة"، "مدخل إلى علم الآثار في الوطن العربي", ص: /205/، ط: "جروس برس"، "طرابلس"، لبنان.

هذا وقد عثر على مدافن "الجرار" في أنحاء متعددة من سورية في المواقع الأثرية، في كل من "حمص"، و"حماة"، و"الحسكة"، و"الرقة" على "الفرات"، ولكن كانت هذه المدافن "الجرار" تحتوي على هياكل المتوفين في حالة القرفصاء، كما هو وضع الجنين في رحم أمه.

تتنوع المدافن التي توضع فيها أحساد الموتى دون حرقها، من القبر العادي البسيط، وهو يشبه القبور العادية في أيامنا هذه، ومثلها تم العثور عليها في مدينة "توتول"، "الرقة" في الألف الثالث قبل الميلاد. وكانت وضعية الأجساد على ثلاث حالات، بعض الرؤوس باتجاه الغرب، وبعضها الآخر باتجاه الشرق، والحالة الثالثة، كانت الرؤوس مفصولة
تابوت فخاري من تل زيدان عن الجسد، والنموذج الأميز بين هذه الحالات الثلاث عثور البعثة على قبر فيه هيكلين لرجل وامرأة في حالة عناق، وقد أطلقت عليهم السيدة الفاضلة المنقبة "ايفا شترومنغر" مديرة البعثة الألمانية العاملة في موقع "توتول"، تل" البيعة" "روميو وجوليت"، وصورة العاشقين حالياً معروضة في متحف "الرقة" الوطني، ويسميها علماء الآثار "Ciste"والجرار الفخارية "جرار الدفن"، وبعضها على شكل تابوت بيضوي الشكل، وقبور الطين المفخور، والمدافن المشيدة من الحجر الصخري، والمدفن المصطبة، والهرم، والمدافن المنقورة في الصخر، التي تتألف من غرفة أو أقبية، بعضها لها أبواب /90×50/سم، كما هو الحال في مدافن "الطويحينة" على "الفرات" بالقرب من قلعة "جعبر"، وبعضها يتم الولوج إليها بواسطة بئر أو سرداب، وهذه "الدياميس" تنحت مداخلها في الصخر مثل مدافن "شمس الدين" على الضفة اليسرى لبحيرة "الأسد".

ونجد مدافن "الدياميس" بكثرة في مصر في وادي "الملوك" و"الملكات"، ثم هناك طراز المدافن "الهرم"، وهذا النوع من المدافن دائماً يخص كبار القوم في العصور القديمة، ومثلها تكثر في مدينة "تدمر" الأثرية. وهناك المدفن الدائري، وهي عبارة عن قبر، أو عدة قبور داخل حفرة من الأرض، يسميها أهل "الرقة" بـ"الخشخاشة"، ويستدل عليها من خلال دائرة الحجارة، ونجد هذا النوع من المدافن في، اليونان، وفي آسيا الوسطى. أما القبور التي أطلق عليها اسم "القبور الصرحية الدائرية"، والتي يطلق عليه باللاتينية اسم "Tholos"، "تولوس"، وهذا الشكل من المدافن يمثل طرازاً خاصاً، وقد كثر استعمالها في العالم "الإيجي"، وعثر على نماذج منها بالقرب من "كنوسوس" في "كريت".

ومن المدافن الأخرى نشير أيضاً إلى أنّ لفظة "Ciste" التي مرّ ذكرها، كانت مستعملة عند الرومان بمعنى "سلة القصب"، ولها شكل أسطواني ومزوّدة بغطاء متحرك، وينحصر استعمالها في الطقوس الدينية الوثنية، أما في علم الآثار فتطلق هذه التسمية على نوع من المدافن التي تسمى بشكل مفرد "ميغاليتي"، وهي لفظة لاتينية إيطالية الاستعمال، و«يتألف المدفن الواحد من بلاط حجري من الصخر الجيد النضوج يوضع في قعر الحفرة، وعلى جوانبها الأربعة يشكل ناووساً في الأرض يغطى بحجر أكبر». "المصدر الثاني السابق"، ص: /208/.

مدفن "النواويس": كانت شعوب المرحلة البدائية، تكتفي بلف جسد الميت بجلود الحيوانات، أو بقطعة من الحصير، وتكتفي بوضعها فوق سطح الأرض، لأنهم لم يعرفوا بعد نحت "الناووس" من الحجر على هيئة صندوق لوضع جثة الميت فيه، وهو ما نطلق عليه اليوم اسم "تابوت"، وجمعها نواويس. أما تجهيز حفرة غلفت جوانبها بمادة الحجر ""Ciste تعتبر نوعاً من مدافن "النواويس" أيضاً.

أما مدافن "الدياميس": كأن نقول دمسه وغطاه، وأخفاه، ودفنه، و"الدياميس"، هنا غرف في عمق بئر، بعضها منحوت في الحجر، وبعضها الآخر: «مكوّنة من ألواح خشبية تقلد أحياناً البيوت كما في مدافن "السومريين.». "المصدر السابق"، ص: /209/؛ وفي العصر البرونزي استعاض أهالي الموتى في بعض الأحيان بالسلال الكبيرة والجرار العملاقة عوضاً عن "النواويس".

الباحث "محمد الخطيب" يقول: «.. وما من شك أنَّ نوعاً من الإيمان بحياة ثانية كان أمراً هاماً بالنسبة إلى المصري القديم، مدافن شمس الدين ثم أخذت تزداد عنايته بمدافنه، وأخذت تزداد أيضاً السلع التي حرص على وضعها معه في قبره عند دفنه». "حضارة مصر القديمة"، "طبع اتحاد الكتاب العرب"، "دمشق"، /1993/، ص: /131/. لذلك نجد أنه منذ أواخر عهد ما قبل السلالات، عرف المصريون "النواويس" وكانت تصنع من الطين المشوي، أو من الخشب التي حلَّت محل السلال، التي قلنا عنها أنها تلت استعمال الحصر وجلود الحيوانات في الألف الرابع قبل الميلاد، وهذه النواويس كانت من نصيب الفقراء فقط. وفي عهد الإمبراطورية الوسطى، وظهور نوع من الحرية في عادة الفن في مصر، كثر استعمال "النواويس" الخشبية المزخرفة، وظهرت مجمعات "نواويس"، وهذا النوع من المدافن يشخص "نواويس" "توت عنخ آمون" الحجري المستطيل الذي ظلّ مستعملاً حتى نهاية الدولة الرومانية. وهناك أيضاًً نواويس يونانية، ورومانية، وفي سورية ظهرت بعض النواويس من الفترة المسيحية.

المدافن "المصاطب": وهذا النوع من "المدافن"، هو عبارة عن جدران مشيدة من مادة الآجر المشوي على شكل سور حول الحفرة "المدفن"، وهذه الجدران كانت تشكل حماية لهذا المدفن، وعلامة شاخصة له، ثم فيما بعد أخذت طابع معبد تقام فيه الطقوس المدفنية، وأضاف له المتعبدون حنية أو حنيتان في الجدران بدءاً من أول مدماك وحتى أقصى علو الجدر. وكانت أقدم هذه المصاطب تتميز بوجود نصب يوضع في الجهة الشرقية، أي في اتجاه شروق الشمس على شكل باب مغلق، يسمى نصب الباب المفترض، وقام القائمون على هذه المدافن بزخرفة، ونقش أسماء، وألقاب الميت، وكانوا يضعون طاولة تسمى طاولة "التقادم"، التي تحمل المقومات الضرورية للميت عند عودته للحياة من جديد.

المدفن "الهرم": هذا النوع من "المدافن"، نسجت حوله الكثير من التصورات الخيالية، حيث وصفت بأنها أبنية غريبة وغامضة، وأنّ من شيدها هم غرباء عن هذا العالم.

أبعاد "الهرم" التي يتحدث عنها البعض خاطئة، لأنّ أعلى قمة في هرم "خوفو" وغلافه مفقودان. والهرم نوع من الأبنية ذات الصفة "المدفنية"، وقد أخذ شكله الهرمي نتيجة تطور بناء المصطبة، وتقام المصطبة بوضع واحدة فوق الأخرى متدرجة في الصغر نحو الأعلى وتملأ الفراغات أي المدرجات دون نظام. والغاية من بناء هذا النوع من البناء كان مخصصاً للدفن، حتى ولو لم يعثر في داخلها على أمتعة وأثاث، والسبب في ذلك، أنه في عهد الدولة القديمة حدثت ثورة شعبية، تم خلالها تحطيم كافة نواويس، وتماثيل الأهرام المدفنية، ورميها في الآبار القديمة.

واعتباراً من عهد السلالة الخامسة بدأ حجم الأهرام يصغر، وبحلول عام /1980/ قبل الميلاد عاد البناء يأخذ أحجاماً عملاقة، تجاوباً مع الأيديولوجية الجديدة (عهد ملوك السلالة الثانية عشرة).

أضرحة "الموزوليوم": وهي الأضرحة الفخمة التي كانت وما زالت تقام تكريماً لشخص تضم رفاته، وكانت مناسبة إطلاق هذه التسمية على هذا النمط من المدافن نسبة إلى "موزول الملك" الذي حكم منطقة جنوب غرب آسيا الصغرى في القرن الرابع قبل الميلاد، والذي توفي سنة /353/ق.م، حيث أقامت له زوجته "أرتميس" مدفناً على شكل صرح عملاق له أبعاد لا مجال لذكرها، مدافن الطويحينة وأقيم فوق هذا الصرح هرم مؤلف من /24/درجة، وفوق قمة هذا الهرم المسطحة وضعت عربة تجرها الخيول.

المدفن "التيميلوس" أو التل المدفني: وهذا النوع من المدافن هو عبارة عن تلة من التراب الأحجار، توضع فوق القبر، وبعضها انفرادية، وبعضها الآخر جماعي، ويكثر هذا النوع من المقابر في منطقة "الرقة" مثل: "تلول نايل" بالقرب من "الرقة".

أما النصب المدفنية، والمدينة المدفنية، فالأول تشكل حجر الشاهد، وبعضها يشبه المذابح المدفنية، والنصب بالنسبة لعلم الآثار هو عبارة عن بناء مدفني الغاية منه تحديد موقع القبر. أما المدينة المدفنية يطلق عليها باللغة اللاتينية "Necropolis" وتقع في العادة خارج المدن عند المواضع التي تقود إلى مداخل هذه المدن.



المراجع:

1ـ "جيمس هنري برستد"، "تاريخ مصر"، ت: "حسن كمال"، "هيئة الكتاب"، "القاهرة"، مصر /1999/م.

2ـ "بيرخينيا باخ هديل بوثو"، ت: "خالد غنيم"، ط: "بيسان للنشر والإعلام"، "بيروت" لبنان /2002/م.

3ـ تقارير البعثات الأثرية العاملة في حقل التنقيب الأثري: متحف "الرقة" الوطني.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع :

E-Mail : Abbbomohammed@gmail.com

https://www.facebook.com/pages/%D9%8...2550797?ref=hl

عرض البوم صور Abo mohammed   رد مع اقتباس
افتراضي
قديم 08-02-2015, 03:10 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

نائب المدير العام

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية التميمي

البيانات
التسجيل: Aug 2015
العضوية: 567
المشاركات: 1,221
بمعدل : 1.41 يوميا
النوع : ذكر

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
التميمي متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
آخـر مواضيعي

كاتب الموضوع : Abo mohammed المنتدى : قسم المغر والسراديب
افتراضي

انا : التميمي


سلمت وغنمت باذن الله معلومات بغايه الاهميه دمت ودام عطائك

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع :

اما حياه تسر الصديق واما ممات يغيظ العدا

عرض البوم صور التميمي   رد مع اقتباس
افتراضي
قديم 12-20-2016, 04:47 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

تراثي جديد

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زكرياء محمد

البيانات
التسجيل: Dec 2016
العضوية: 1413
المشاركات: 5
بمعدل : 0.01 يوميا
النوع : ذكر

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زكرياء محمد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
آخـر مواضيعي
 


كاتب الموضوع : Abo mohammed المنتدى : قسم المغر والسراديب
افتراضي

انا : أبو زكرياء محمد


شكرا

عرض البوم صور أبو زكرياء محمد   رد مع اقتباس
افتراضي
قديم 12-22-2016, 05:45 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

تراثي جديد

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدة الريس

البيانات
التسجيل: Dec 2016
العضوية: 1426
المشاركات: 1
بمعدل : 0.00 يوميا
النوع : ذكر

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبدة الريس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
آخـر مواضيعي
 


كاتب الموضوع : Abo mohammed المنتدى : قسم المغر والسراديب
افتراضي

انا : عبدة الريس


مشكور جدااااااااااااااااااااااا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع :

كشف تسربات المياه
شركة كشف تسربات بمكة
افضل شركة كشف تسربات المياه بالطائف

عرض البوم صور عبدة الريس   رد مع اقتباس
افتراضي
قديم 11-23-2017, 09:30 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

تراثي جديد

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بشير

البيانات
التسجيل: Nov 2017
العضوية: 1956
المشاركات: 4
بمعدل : 0.20 يوميا
النوع : ذكر

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بشير غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
آخـر مواضيعي
 


كاتب الموضوع : Abo mohammed المنتدى : قسم المغر والسراديب
افتراضي

انا : بشير


مفيدة كثيرا هذه المعلومات
..
هل كل بئر تخبئة الكنوز بهذا التصميم الرأسي كما بالصورة أم هناك أشكال أخرى متعارف عليها

عرض البوم صور بشير   رد مع اقتباس
إضافة رد


(عرض الكل الاعضاء اللذين قامو بقراءة الموضوع : 26
, , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:55 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education



Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 PL2