صور الاحجار والآثار

التراث العتيق يضم نخبة من الخبراء والعلماء في مجال الحضارات والتراث والآثار وثقافات الشعوب

آخر 10 مشاركات مشبات رخام مشبات تراثية مشبات حجر ديكور مشبات تراثية ديكورات مشبات تراثيه مشبات نار ( آخر مشاركة : - )    <->    خريطه ( آخر مشاركة : - )    <->    مساء الخير للجميع .. تحليل اشارة جرن داخل جرن ( آخر مشاركة : - )    <->    من أشهر علماء الأبراج ( آخر مشاركة : - )    <->    صفات الثور ( آخر مشاركة : - )    <->    برج الحوت ( آخر مشاركة : - )    <->    الإنفصال ( آخر مشاركة : - )    <->    الأبراج الشمسية ( آخر مشاركة : - )    <->    افضل العروض علي اسعار كاميرات المراقبة ( آخر مشاركة : - )    <->    اشارة تثبيت القبر العثماني ( آخر مشاركة : - )    <->   
مختارات      <->     الهزيمـةُ تحـلُ العزيمـةَ ‏      <->     
العودة   منتدى كنوز وآثار التراث العتيق > الـمـنـتـديــات الــعـامـة > المواضيع العامه > القصص والروايات
اسم العضو
كلمة المرور
التسجيل المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم تابع المنتدى البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
الإهداءات

إضافة رد  المفضلة
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
افتراضي من الاساطير الفرعونية
قديم 12-24-2014, 01:34 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

تراثي جديد

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية خالد فكرى

البيانات
التسجيل: Dec 2014
العضوية: 270
المشاركات: 146
بمعدل : 0.08 يوميا
النوع :

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
خالد فكرى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
آخـر مواضيعي

المنتدى : القصص والروايات
افتراضي من الاساطير الفرعونية

انا : خالد فكرى



يحكى أن أخوين كانا يسكنان في بيت واحد واسم أكبرهما أنوبيس والأصغر باتا وقد تزوج أنوبيس وأسكن معه أخاه

وكان باتا يصنع ملابس أخيه ويرعى ماشيته في الحقل ويحرث له الأرض ويحصد الزرع ويقوم بكل أعمال الحقل

وفي الحق كان باتا الصغير فلاحا ماهرا لا مثيل له في كل الأرض بقوته وكان يروح ويغدو إلى بيت أخيه محملا باللبن والعشب والكلأ والحطب ويقدمه راضيا إليه وهو جالس إلى زوجته

فإذا ما انتهى من ذلك تناول طعامه وشرابه وأخذ سبيله إلى مرقده في الحظيرة ليحرس أبقاره.

فإذا خلع الليل سواده وانبثق فجر يوم جديد كان يهيئ لأخيه طعاما ثم يأخذ طريقه إلى الحقل ويحمل معه طعامه ويسوق أبقاره ليرعاها فيمشي معها يحاورها ويتحدث إليها فتخبره عن مواضع الكلأ

ولما جاء فصل الحرث خرج مع أخيه أنوبيس وجهز الثيران لتهيئة الأرض للبذر وهما يقومان بذلك نفدت البذور فأرسله أخوه على البيت ليحضر بذرا

فلما دخل البيت وجد زوجة أخيه جالسة تمشط شعرها فلم يلتفت إليها وخرج مخزن الغلال محملا بالبذور فاستوقفته زوجة أنوبيس وابتدرته قائلة : ما مقدار ماتحمله على كتفيك؟ فأجابها : أحمل ثلاث حقائب قمحا واثنتين من الشعير تلك عشرة كاملة.

فقالت : إنك لذو بأس عظيم وهمت به وقالت: تعال سنتمع سويا وسيكون ذلك من حظك .. فثار باتا في وجهها قائلا : إنك بمثابة أم لي وزوجك بمثابة والدي وقد رباني صغيرا فما هذا الإثم العظيم الذي تتحدثين به إليّ وحمل البذر ومضى في سبيله على الحقل.

ولما عاد أنوبيس في المساء وجد زوجته جالسة تبكي راقدة في سريرها والبيت مظلم وسمع صوتها تقيئ فلما اقترب فزعا قالت : باتا راودني عن نفسي ولكنني عصيته فمشى الخوف في نفسه فضربني حتى لا أخبرك فإذا كنت تتركه حيا فإنني سأقتل نفسي.

فثار أنوبيس وحدّ نصل حربته وأمسكها في يده وتوارى خلف باب الحظيرة ليقتل باتا .

ولما اقتربت الأبقار حدثته بأن أنوبيس خلف الباب يريد قتلك فخذ حذرك حتى لا يذبحك!!

فنظر فرأى قدمي أنوبيس فألقى حمله إلى الأرض ولاذ بالفرار ففطن أنوبيس له فظل يعدو وراءه فنادى باتا : يا إلهي الطيب إنك أنت الذي تفصل بين المبطل والمحق .. فسمع (رع) ظلامته فجعل بينه وبين أخيه بحيرة مملوءة بالتماسيح

فقال باتا مناديا أنوبيس : يا أخي امكث هنا حتى ينبلج الصبح وسنحتكم إلى الشمس عند شروقها وسينتصر الحق ولن أعيش بعدها معك وسأتخذ وادي الأرز مثوى لي.

ولما أشرقت الشمس .. أعلم أنوبيس الحقيقة وأقسم له بـ(رع) وقال : يا أخي أردت أن تغتالني لوقيعة دستها عليّ امرأة بغي قذرة وهذه براءتي وأخذ غابا وقطع بها ذكره وألقى به في الماء فابتلعته سمكة كبيرة وأغمى عليه وأصبح تعسا.

ولما أفاق رأى أنوبيس يبكي حزنا عليه فقال له يا أخي اسمع مني .. سأخلع فلبي وأضعه فوق زهرة في شجرة أرز.. بعدها أموت وستبحث عني سبع سنين لكنك إذا ما وجدت قلبي فضعه في إناء به ماء بارد فإني حينئذ سأحيا ثانية وسأجيب عن التهمة التي أسندت إليّ .. وإذا أعطاك إنسان قدحا من الجعة فاختمر أدركت حينئذ ما حاق بي من الأذى ولا تتوان فإن ذلك في مصلحتك، فعاد أنوبيس بعدها إلى بيته وذبح زوجته ورمى بها إلى الكلاب وقعد حزينا على أخيه باتا.

وذهب باتا إلى وادي الأرز وبنى لنفسه قصرا وخلع قلبه ووضعه فوق أعلى زهرة في شجرة أرز يستمد منها الحياة لجسده وكان يجلس تحتها كل يوم وفكر أن يتزوج.

فخرج ذات يوم فقابل (تاسوع الآلهة) فقالوا له : أنت يا ثور التاسوع .. أتركت قريتك أمام زوجة أنوبيس ..إنه قد ذبحها لأنك كشفت له عن الجناية التي ارتكبت ضدك

وأظهر التاسوع له العطف فدعو له رع أن يرزقه بزوجة جميلةفقال رع لـ خنوم إله الخلق : سو ّ زوجة لـ باتا حتى لا يكون وحيدا في بيته فوهبه خنوم رفيقة تبز كل امرأة في الأرض جمالا فشغف بها باتا حبا، وفي الطريق استوقفته (حاتور) إلهة الحب فقالت : باتا رفيقتك ستموت ميتة شنعاء فلا تخرجها من بيتك. ولا تفش لها سرك

فقال باتا يا رفيقتي إنني أحبك ولقد سواك الإله خنوم هدية لي ولا حيلة لك فابقي معي رغم أنني أنثى مثلك ولا تخرجي كي لا يحملك البحر بعيدا ولا أستطيع إلى خلاصك سبيلا .. فقد أنبأتني حاتور بهذا وتصديقا ووفاء لك سأخبرك بسر وجودي وقد حذرتني حاتور ألا أخبرك ولكن شغفي بك أشد من أن أكتم سرا .. اسمعي إن سر حياتي وقوتي في قلبي وهو فوق أعلى زهرة في شجر الأرز ... فإذا عثر عليه أي إنسان آخر كنت تحت سلطانه.

وبعد أيام خرج باتا ليصطاد كعادته اليومية ... فخرجت زوجته لتتنزه تحت شجر الأرز- ولم تسمع لنصحه- فنظر البحر إليها وامتد خلفها فأخذت الزوجة العذراء تجري إلى بيتها حتى دخلت .. ولكن البحر وقف ينادي شجرة الأرز قائلا: اقبضي لي عليها ..فأخذت شجرة الأرز خصلة من شعرها وقدمتها إليه فحمل الموج الخصلة إلى مصر ورست في مسبح الفرعون فلما نزل ليستحم تعطرت ملابسه بأريج هذه الخصلة .

وجمع الفرعون رجاله ليسألهم عن سر هذا العطر الخفي وما مصدره.. فلما ذهب كبير السقاة ذات يوم إلى مسبح الملك ليبحث عن السر فرأى الخصلة فأخذها واشتم عطرها فإذا هو عطر ملابس الملك الذي يسأل عنه .

وجمع فرعون رجاله وحكماءه ليسألهم عن سر هذه الخصلة .. فأجمعوا أمرهم على أن هذه الخصلة لبنت (رع حوراختي) قد سواها خنوم وفيها من كل إله نفحة ..وإنها هدية سيقت إليك ..فابعث في كل أرض رسولا ليحضروها إليك .

فلما وصل رسل فرعون وجنوده إلى وادي الأرز وعثروا على الزوجة العذراء عند باتا وأرادوا إن يأخذوها ذبح منهم ثمانين ألفا في جولتين متتابعتين 00فأرسل جنودا آخرين ومعهم امرأة أغوت الزوجة العذراء بالملك والسلطان والحلي فخرجت مع رجال الفرعون وتركت باتا حزينا .

وصارت العذراء زوجة باتا عند فرعون أميرة وباحت له بسر باتا وقالت له : إن باتا يملك سيف الحق الذي قتل به جنودك وإذا أردت الخلاص منه (مر بقطع شجرة الأرز وإبادتها فسر حياته في قلبه المعلق فوق زهرة شجرة الأرز)

فأرسل فرعون جنوده فاجتثوها وقطعوا الزهرة التي كان عليها قلب باتا فخر صريعا فلما انبثق فجر يوم جديد كان أنوبيس الأخ الأكبر لباتا في بيته وقدم إليه الخادم قدحا من الجعة فاختمرت .. ـ كانت تلك العلامة التي حددها لباتا ليعلم بموته-عندئذ أخذ عصاه وحمل سلاحه وسار حثيثا إلى وادي الأرز فلما دخل قصر أخيه وجده مسجى على سريره فبكى .. ولكنه أخذ يبحث عن قلبه في غابة الأرز ليل نهار ومكث ثلاثة أعوام يبحث عنه وفي العام الرابع كان يسير مكان الشجرة التي اجتثها الفرعون وكان يجلس تحتها أخوه .. وجد فاكهة فعاد بها إلى البيت فلما هم أن بقضمها بأسنانه فإذا هي قلب أخيه باتا .. فصنع بوصية باتا وأعد قدحا من الماء البارد وألقى فيه بقلب باتا فلما جن الليل وامتص القلب الماء ارتعد جسد باتا على سريره وصار حيا .. وسقاه أنوبيس ما بقي من ماء في القدح وأسكن قلبه في صدره .. وتعانقا

فلما اصبح فجر يوم جديد قال باتا لأنوبيس : اسمع لقد وعدني التاسوع أن أصير ثورا عجيبا وستركب على ظهري ونذهب سويا إلى مصر وتمنحني هدية إلى الفرعون وسيكافئك بالفضة والذهب .

فقال أنوبيس : وماذا ستفعل عند الفرعون قال باتا أقتص من زوجتي كما أخذت حقك من زوجتك

وبعد ايام دخل الثور مطبخ الفرعون ووقف خلف الأميرة وقال لها ( إني ى أزال حيا ) وأنا باتا .. أتذكرين حينما أوعزت إلى فرعون أن يبيد شجرة الأرز فلا أعيش بعدها .. فوجلت الأميرة وجرت .. وفي المقصورة الفرعونية قالت للفرعون : أقسم أنك ستسمع ما أقول .. قال أقسمت قالت : إن هذا الثور لن يفيد شيئا فدعني آكل كبده .. فحزن الفرعون على الثور ولكنه رضخ لمطلبها وأعلن إقامة عيد عظيم ليأكل فيه الناس لحم هذا الثور .. ولما ذبح القصاب الثور وحمل على الأكتاف فهز الثور رأسه وسالت منه قطرتان من دم على يسار ويمين باب القصر الفرعوني فنبتت شجرتين عظيمتين من السنط

ولما خرجت الأميرة وجلست تحت إحدى الشجرتين تكلمت الشجرة قائلة : يا خائنة أنا باتا .. وسأعيش رغما عنك .

وفي سرير الفرعون قالت الأميرة له ( مر بقطع الشجرتين واصنع لي منهما أثاثا جميلا .. ففعل الملك وجاء الحطابون ووقف الفرعون والأميرة يشاهدون قطع الشجرتين فطارت شظية من خشب ودخلت فم الأميرة فابتلعتها وفي اللحظة صارت حبلى .. وبعد شهور وضعت ولدا صار شابا وجعله الفرعون حاكما لأثيوبيا ووليا لعهده.

وبعد سنين قضى الفرعون نحبه وتولى ولي العهد الحكم في المملكة وأحضر المستشارين وحاكم الأميرة / أمه فانتصفوا له منها فقتلها .. وبعث في طلب أخيه أنوبيس وجعله وليا لعهده وتوفي باتا بعد ثلاثين عاما وتسلم أنوبيس الملك من بعده

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع :

دع المقادير تجرى فى اعنتها ولا تبيتن الا خالى البال -- فما بين طرفة عين وانتباهتها يغير الله من حال الى حال .

عرض البوم صور خالد فكرى   رد مع اقتباس
افتراضي
قديم 12-24-2014, 05:48 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

مدير المنتدى

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الشريف الحسيني

البيانات
التسجيل: Mar 2014
العضوية: 3
المشاركات: 3,301
بمعدل : 1.59 يوميا
النوع : ذكر

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الشريف الحسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
آخـر مواضيعي

كاتب الموضوع : خالد فكرى المنتدى : القصص والروايات
افتراضي

انا : الشريف الحسيني


تسلم اخي خالد

بارك الله بك وبجهودك يا طيب

قصة تراثية اسطورية ولا اجمل

انا من كثر ما قرءت من الآلهه دخت

تحياتي العطره لشخصكم الكريم

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع :

سُبْحَانَ اللهِ وَالحَمْدُ للهِ وَلا إِلَهَ إِلا الله وَالله أَكْبَرُ وَلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللهِ

عرض البوم صور الشريف الحسيني   رد مع اقتباس
افتراضي
قديم 12-24-2014, 02:08 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

تراثي جديد

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية خالد فكرى

البيانات
التسجيل: Dec 2014
العضوية: 270
المشاركات: 146
بمعدل : 0.08 يوميا
النوع :

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
خالد فكرى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
آخـر مواضيعي

كاتب الموضوع : خالد فكرى المنتدى : القصص والروايات
افتراضي

انا : خالد فكرى


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشريف الحسيني مشاهدة المشاركة
تسلم اخي خالد

بارك الله بك وبجهودك يا طيب

قصة تراثية اسطورية ولا اجمل

انا من كثر ما قرءت من الآلهه دخت

تحياتي العطره لشخصكم الكريم
مرورك هو ما اعطى الموضوع رونقا اخى الفاضل . شكرا جزيلا لك والف سلامة عليك من الدوخة . تحياتى وفائق احترامى .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع :

دع المقادير تجرى فى اعنتها ولا تبيتن الا خالى البال -- فما بين طرفة عين وانتباهتها يغير الله من حال الى حال .

عرض البوم صور خالد فكرى   رد مع اقتباس
افتراضي
قديم 12-24-2014, 02:23 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

عضو محظور

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ابو احمد الهلالي

البيانات
التسجيل: Mar 2014
العضوية: 9
الدولة: لو لم اكن مصريا لو ددت ان اكون مصريا
المشاركات: 972
بمعدل : 0.47 يوميا
النوع : ذكر

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ابو احمد الهلالي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ابو احمد الهلالي إرسال رسالة عبر Skype إلى ابو احمد الهلالي
آخـر مواضيعي

كاتب الموضوع : خالد فكرى المنتدى : القصص والروايات
افتراضي

انا : ابو احمد الهلالي


روعة اخى الغالى
بارك الله فيك

عرض البوم صور ابو احمد الهلالي   رد مع اقتباس
افتراضي
قديم 12-25-2014, 03:31 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

مراقب منتدى التراث الثقافي

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية النمر المهتدى

البيانات
التسجيل: Jun 2014
العضوية: 85
الدولة: Upper Egypt
المشاركات: 777
بمعدل : 0.39 يوميا
النوع : ذكر

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
النمر المهتدى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
آخـر مواضيعي

كاتب الموضوع : خالد فكرى المنتدى : القصص والروايات
افتراضي

انا : النمر المهتدى


بداية مبشرة أخي خالد فلك الشكر
ومنتظرين جديدك المتألق مثلك

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع :

قال لي:

ترومٌ العـزَّ في دارِ الهوانِ وتـفــرحُ بالحـياةِ وانت فانِ

فقلت له:

وما دامت لغيركَ كيف ترجو تدومُ لك الدقائقُ والثوانِ



عرض البوم صور النمر المهتدى   رد مع اقتباس
إضافة رد


(عرض الكل الاعضاء اللذين قامو بقراءة الموضوع : 0
لا توجد هنالك أسماء لعرضها.
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:40 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education



Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 PL2