صور الاحجار والآثار

التراث العتيق يضم نخبة من الخبراء والعلماء في مجال الحضارات والتراث والآثار وثقافات الشعوب

آخر 10 مشاركات ثلاثة كتب للتحميل عن: اشارات الدفائن الاثرية والكنوز. ( آخر مشاركة : - )    <->    تحميل مجاني : كتاب الاشارات الرومانية للكنوز والدفائن pdf ( آخر مشاركة : - )    <->    الكتاب الجديد لأهم اشارات الدفائن والكنوز. ( آخر مشاركة : - )    <->    الحضارة الفارسية قبل الإسلام ( آخر مشاركة : - )    <->    اريد معرفة تاريخ هذه القطعة النقدية الذهبية ( آخر مشاركة : - )    <->    الإسلام في الهند ( آخر مشاركة : - )    <->    طريقة تجاوز التشويش على الاسياخ ( آخر مشاركة : - )    <->    استفسار ما نوع هذا التمثال ومن اى عصر ( آخر مشاركة : - )    <->    الرجاء تقييم أثرية التمثال ( آخر مشاركة : - )    <->    وجدت اشاره أفعى مع جرن مغلق ( آخر مشاركة : - )    <->   
مختارات      <->     اطلبوا العِلـْمَ ولو في الصين      <->     
العودة   منتدى كنوز وآثار التراث العتيق > الـمـنـتـديــات الــعـامـة > المواضيع العامه > القصص والروايات
اسم العضو
كلمة المرور
التسجيل المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم تابع المنتدى البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
الإهداءات

إضافة رد  المفضلة
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
افتراضي همهمة السماء
قديم 05-30-2015, 05:36 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

المغفور له بإذن الله

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمدعامر

البيانات
التسجيل: Jan 2015
العضوية: 298
المشاركات: 1,228
بمعدل : 0.74 يوميا
النوع : ذكر

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمدعامر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
آخـر مواضيعي

المنتدى : القصص والروايات
افتراضي همهمة السماء

انا : محمدعامر


همهمة السماء
تسمع حول العالم وتبقى دون تفسير



انتشر مقطع فيديو من كولومبيا البريطانية في كندا تم تصويره خلال الشهر الجاري مايو/أيار يسمع فيه أصوات غريبة غير مفهومة المصدر، ما أعاد الجدل حول ظاهرة ما يدعى بـ"همهمة السماء".
بدأت الظاهرة بالانتشار على مواقع التواصل الاجتماعي في عام 2008 عندما نشر مقطع فيديو من بيلاروس تسمع فيه أصوات غريبة يصعب تحديد مصدرها. وبحسب المعلومات المتداولة حينه، فإن الصوت كان مسموعاً على بعد 30-40 كيلومترا.

وانتشرت بعد ذلك عدة فيديوهات مشابهة من مناطق مختلفة حول العالم، بما فيها أوكرانيا وألمانيا والنمسا وكندا وتكساس في الولايات المتحدة وغيرها من المناطق. ويتشابه الصوت في بعض الفيديوهات المنشورة، ويشبه النفخ في بوق أو هديراً ما.

وقد نشر في موقع ديسكافري العلمي مقالاً حول الموضوع عام 2012، يوضح أن كوكب الأرض يصدر أصواتاً بصورة طبيعية، ولكنها دون مستويات التردد المسموع لدى الإنسان. وأن الطبيعة مليئة بالـ "الضجيج الخلفي" الذي يعتبر أمواجاً صوتية مختلفة من مصادر مختلفة قد تنتقل لمئات الأميال، بالإضافة إلى الإشارات الراديوية الناتجة عن الاتصالات والتي تشكل ضوضاء صوتية في حال التقاطها. وذكر المقال أن مقاطع الفيديو المنتشرة يصعب تفسيرها لأنه من شبه المستحيل متابعة مصدر الصوت.

الفيديو المنتشر مؤخراً من كولومبيا في كندا
https://youtu.be/c6RqQeNYHGA
https://youtu.be/HpHG_imqNXs
https://youtu.be/-dIG3sWhyuc[/url]


التعديل الأخير تم بواسطة محمدعامر ; 05-30-2015 الساعة 05:47 PM
عرض البوم صور محمدعامر   رد مع اقتباس
افتراضي
قديم 06-04-2015, 09:36 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

المغفور له بإذن الله

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمدعامر

البيانات
التسجيل: Jan 2015
العضوية: 298
المشاركات: 1,228
بمعدل : 0.74 يوميا
النوع : ذكر

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمدعامر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
آخـر مواضيعي

كاتب الموضوع : محمدعامر المنتدى : القصص والروايات
افتراضي

انا : محمدعامر







عرض الإعلامي المصري أحمد المسلماني، فيديو لاصوات قادمة من السماء، مما اثارت دهشة العلماء للكشف عن مصدر تلك الاصوات، واثارت الذعر بين المواطنين في منطقة كولومبيا .

وأشار “المسلماني” خلال برنامجه “صوت القاهرة” على فضائية “الحياة”، أن بعض العماء اكدوا أن هذه الأصوات صادرة من السماء بسبب دوران كوكب الأرض، أو ما يعرف بالضجيج الفضائي، موضحًا أنه يصعب على الإنسان أن يسمع هذه الأصوات.

وكانت ظاهرة "أبواق السماء" انتشرت في الآونة الأخيرة مقاطع فيديو، على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"توتير"، لأصوات تخرج من السماء من مختلف دول العالم، ومنهم "مصر" أيضًا".

ومثل أي ظاهرة جديدة يشهدها العالم، تباينت الآراء بشأنها، حيث قال بعض النشطاء، إن هذه الأصوات تشبه أصوات "النفخ في البوق"، أو صوت "هديرا ما".

وفسر البعض، هذه الظاهر بأنها "علامة من علامات يوم القيامة"، فيما سخر البعض من أن تكون أصوات قدوم "كائنات فضائية".
وعلى الجانب العلمي نشر في موقع "ديسكافري"، العلمي مقالاً بشأن الموضوع عام 2012، يوضح أن كوكب الأرض يصدر أصواتًا بصورة طبيعية، لكنها دون مستويات التردد المسموع لدى الإنسان.

وأشار إلى أن الطبيعة مليئة بالـ"الضجيج الخلفي"، الذي يعتبر أمواجًا صوتية مختلفة من مصادر مختلفة، قد تنتقل لمئات الأميال، بالإضافة إلى الإشارات الراديوية الناتجة عن الاتصالات والتي تشكل ضوضاء صوتية في حال التقاطها.

وذكر المقال، أن مقاطع الفيديو المنتشرة يصعب تفسيرها لأنه من شبه المستحيل متابعة مصدر الصوت.
وبدأت الظاهرة بالانتشار على مواقع التواصل الاجتماعي في عام 2008 عندما نشر مقطع فيديو من "بيلاروس"، تسمع فيه أصوات غريبة يصعب تحديد مصدرها.

حالة من الفضول والإثارة اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي، بعد انتشار مقطع فيديو تم تصويره في كندا، يحتوي على صوت غريب من السماء.

ويظهر مقطع الفيديو الذي انتشر بصورة كبيرة، سماع صوت يشبه البوق أو حيوان عملاق غير معروف مصدره، إلا أن كثيرين رجحوا أن تكون السماء مصدره.

وفشل علماء الفلك في إيجاد تفسير معين لهذه الظاهرة التي بدأت في عام 2008، وانتقلت لعدة دول أوروبية قبل أن تنتقل إلى كندا، وسط مخاوف من أن يكون لها أي تأثير سلبي على الإنسان.

وكشف العلماء عن عدم وجود تفسير علمي واضح لهذه الظاهرة التي قد تكون غير حقيقية، أو أن تكون بسبب التكنولوجيا.

وقالت الدكتورة آمنة نصير، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، إنه مع الانتشار الكبير للتكنولوجيا حول العالم، من الصعب تفسير أي من الشواهد الغريبة بطريقة علمية، لافتة إلى أن الشبكة العنكبوتية قد تأتي بأمور غير معتادة، فالتقدم التكنولوجي أصبح كبيرا ومن الصعب التفرقة بين الشواهد الحقيقية والمصطنعة.

وأضافت نصير أن القرآن الكريم لم يتحدث عن أي أصوات غريبة قد تأتي من السماء، فلا يمكن أن تحدثنا السماء حين تحين الساعة أو ترسل للبشر إنذار، مؤكدة أن علامات الساعة واضحة ومذكورة في القرآن وأصوات السماء التي انتشرت خلال الفترة الأخيرة، لا يمكن أن تكون أحد علاماتها.

وأشارت إلى أن التفسير الوحيد لهذه الأصوات الغريبة التي تشبه البوق، هي أنها مظهر من مظاهر التكنولوجيا التي أصبح لها الكثير من الإبداعات.

وفي هذا السياق، فسر عبد الحميد الأطرش، رئيس لجنة الفتوى الأسبق بالأزهر، قول الله في كتابه العزيز "الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَوَاتٍ طِبَاقاً مَّا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِن تَفَاوُتٍ فَارْجِعِ البَصَرَ هَلْ تَرَى مِن فُطُورٍ".

وقال الأطرش إن معنى الآية الكريمة أنه لا يوجد أي خلل في النظام السماوي، على الرغم من وجود مسافات بين السموات السبع عجز العلماء عن تفسير حجمها، إلا أنه لا يمكن أن يحدث بها أي خلل تصدر نتيجته أصوات.

وأضاف أن الدين الإسلامي لا يوجد به ما يشير عن إمكانية إرسال السماء أصوات إنذار أو تحذير تشبه البوق لأهل الأرض.

عرض البوم صور محمدعامر   رد مع اقتباس
إضافة رد


(عرض الكل الاعضاء اللذين قامو بقراءة الموضوع : 0
لا توجد هنالك أسماء لعرضها.
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:24 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education



Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 PL2