صور الاحجار والآثار

التراث العتيق يضم نخبة من الخبراء والعلماء في مجال الحضارات والتراث والآثار وثقافات الشعوب

آخر 10 مشاركات تحليل اشارة ( آخر مشاركة : - )    <->    شراء اثار ( آخر مشاركة : - )    <->    ثلاثة كتب للتحميل عن: اشارات الدفائن الاثرية والكنوز. ( آخر مشاركة : - )    <->    الكتاب الجديد لأهم اشارات الدفائن والكنوز. ( آخر مشاركة : - )    <->    عقيق يماني مصور ( آخر مشاركة : - )    <->    استفسار عن إشارات تم العثور عليها بصعوبه ( آخر مشاركة : - )    <->    علاج الادمان على المخدرات ( آخر مشاركة : - )    <->    خطوات هامة في علاج الإدمان ( آخر مشاركة : - )    <->    ممكن ابداء الراي ( آخر مشاركة : - )    <->    مااهمية هذه الاشارة ؟ ( آخر مشاركة : - )    <->   
مختارات      <->     قال تعالى: {وَجَعَلْنَا مِنَ المَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ، أَفَلا يُؤْمِنُون}      <->     
العودة   منتدى كنوز وآثار التراث العتيق > مـنـتديــات الفـلك وما وراء الطبيعة > الجن والعالم الآخر
اسم العضو
كلمة المرور
التسجيل المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم تابع المنتدى البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
الإهداءات

إضافة رد  المفضلة
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
افتراضي حكايات عن عالم الجن والسحر
قديم 03-16-2016, 03:40 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

المغفور له بإذن الله

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمدعامر

البيانات
التسجيل: Jan 2015
العضوية: 298
المشاركات: 1,228
بمعدل : 0.73 يوميا
النوع : ذكر

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمدعامر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
آخـر مواضيعي

المنتدى : الجن والعالم الآخر
افتراضي حكايات عن عالم الجن والسحر

انا : محمدعامر




حكايات عن عالم الجن والسحر

في يوم من الأيام، خرج راجل لشط البحر زى عوايده، وسمع عصفور بيغنى عجبه وخده على البيت. لما الناس شافوا العصفور عجبهم هم كمان، وسألوه: "إنت جبته منين؟". قال لهم: "من بلاد بعيدة قوى". فطلبوا منه بروح يجيب لهم عصافير زي عصفوره الأخضر اللى بيغنى. وافق وحضر نفسه للسفر، وخد معاه الزاد والزواد واتكل على الله. وهو ماشى في طريقه، قابله راجل عجوز وسأله: "إنت رايح فين؟" قال له: "رايح أجيب لهم العصفور الأخضر". العجوز قاله: "شوف. قدامك 3 طرق. الأولانى: طريق ذقاوة اللى هيوصلك لبلاد برانى وفيها حاجات خاصة بالعرب. الثانى: طريق ملول وهيوصلك لإسكندرية أما الثالث: فده طريق طن غازى، طريق المشقة". الراجل قال له: "هو ده الطريق اللى أنا عايزه". وفعلا مشى في طريق المشقة. وفي السكة، قعد يستريح شوية، لقى جنبه كلب. بص للكلب وقاله: "خلاص إنت دلوقتى بقيت صاحبى". وأكله من الأكل اللى معاه. وفى ثانية بيتلفت ما لقاهوس. استغرب قوى. المهم بعد ما ارتاح، قام يكمل رحلته. وفضل ماشى ماشى 3 أيام. في اليوم الرابع وهو قاعد يستريح، لقى جنبه راجل. قال له: "إنت مين؟" رد عليه وقاله: "أنا الكلب اللى أكلته من كام يوم. وعلى فكرة، أنا مش إنسى، وجيت أساعدك زى ما عطفت على وأكلتنى. قول لى بقى، إنت عايز تروح على فين؟" الراجل صاحبنا قاله: "أنا عايز أروح لبلاد بعيدة فيها عصافير خضر بتغنى.

الجنى قاله: "أنا عارف البلاد دى. تعالى اركب على كتفى وغمض عينيك وأنا هاوديك". وفعلا، الراجل فجأة لقى نفسه في قصر كبير، مليان عصافير كتيرة بتغنى. قعد يلم فى العصافير، يلم فى العصافير. وخد بعضه وراح خارج. بس أول ما خرج، ندم إنه ما خدش معاه عصافير أكتر. قال: "أما أرجع ألملى شوية كمان". وهو راجع جوة القصر، شافوه الحراس وسألوه إزاى دخل وهم معاهم المفاتيح. خدوه على ملك القصر.
الملك قاله: "لو عايزى أسامحك إنك دخلت قصرى من غير إذنى، لازم تروح على بلاد بعيدة فيها فرسان وحصنة واللوكاف (سرج الحصان) من دهب وفضة. روح هناك وهات لى لو كاف دهب وفضة وأنا أديلك كل العصافير اللى أنت عايزها".
الراجل خرج من عند الملك، ومش عارف يعمل إيه. لقى الجنى قصاده، فحكى له على الحكاية.
الجنى قال له: "ولا يهمك. أنا عارف مكان القلعة اللى فيها المطلوب. يللا اركب على كتفى وغمض عينيك". وزى المرة اللى فاتت. لقى الراجل نفسه جوة القلعة، فقعد يلم الدهب والفضة. يلم يلم. وخد بعضه وراح خارج. بس أول ما خرج، ندم إنه ما لمش أكتر، راح راجع. قابلوه مين؟ طبعا الحراس. وطلبوا منه عشان يسامحوه ولا يسجنوهوش، يروح لبلاد بعيدة فيها أجمل بنت، بس هى رافضة تتجوز. وقالوا له: "لو عرفت تجيبها معاك، هنديك كل اللىأنت عايزه من الدهب والفضة". خرج الراجل وهو محتاس، هيوصل للبنت دى إزاى، ويا ترى هى فى أنهى بلاد. فجأة لقى قدامه مين؟ الجنى. وحكى له الحكاية، قال له الجنى: "ولا يهمك. أنا عارف السكة. بس كل اللى عليك إنك تركب على كتفى وتغمض عينيك. وكمان أو ما توصل، تدى للبنت هدايا كتيرة من الدهب والفضة اللى معاك". وفعلا، في غمضة عين، الراجل لقى نفسه فى بيت أبو البنوتة.

فقال له: "يا عمى أنا غريب مش من هنا. وباعمل فضة ودهب ليهم العجب. ولو تسمح لى، أنزل عندك ضيف كام يوم. "أبو البنت أكرمه ووافق إنه يستضيفه. وحكى له كمان عن بنته اللى رافضة الجواز. راح الراجل إدى له أسورة فضة هدية لبنته. وتانى يوم، قال له: "إيه رأيك لو تجوزنى بنتك". أبوها قال له: أنا عن نفسى موافق. بس لازم آخد رأيها. وراح سألها، قالت له: "موافقة. الغريب ده، بعت لى هدايا من قبل ما يشوفنى". وفعلا اتجوزوا. وبعد الفرح بكام يوم، الراجل قال لحماه إنه عايز ياخد عرسته ويرجع لبلاده. لكن الراجل رفض وقال له: "شوف ما أقولك! دى بنتى الوحيدة، وما قدرش أسيبها تبعد عنى". وعرض عليه، إنه يديه بيت تانى ويجوزه من واحدة تانية، لكن بنته تفضل جنبه. الراجل عمل نفسه موافق واتفق مع عروسته (بنت الراجل) إنها تروح له كل يوم بعد ما يخرج أبوها، وترجع بيت أبوها قبل ما يرجع، عشان ما يحسش بغيابها. وبعد أسبوع، قال لأبوها إنه خلاص لازم يسافر بلده. أبوها أتمنى له التوفيق، وراح يودعه لآخر البلد، على الحدود.
الراجل كان مخبى عروسته معاه في العربية. وأبوها كان فاكرها العروسة الجديدة. وما اكتشفش الملعوب إلا لما رجع البيت وما لقاهاش. فرجع جرى يدور عليهم، بس ما لقاهامش، عشان الجنى كان مستنيهم وخدهم على كتفه لحد القلعة بتاعة الدهب والفضة. الراجل قال للحراس: "آدينى جبت لكم البنت اللى كنتوا عايزينها، فين بقى الدهب والفضة اللى وعدتونى بيها؟" أدوا له كل اللى عاوزه. وبعدها طار هو وعروسته على كتف الجنى بعد ما ضحك على الحراس. لما وصلوا قصر العصافير، قال للملك: "آديني جبت لك الدهب والفضة. ممكن بقى تدينى العصافير؟" الملك إداله كل العصافير اللى عايزها، بس هو برضه ضحك ع الملك وما سابلوش الدهب والفضة. وخد كل حاجة معاه ورجع فوق كتف الجنى هو وعروسته والدهب والفضة والعصافير على بلاد سيوة.


يتبع


التعديل الأخير تم بواسطة محمدعامر ; 03-16-2016 الساعة 04:47 PM
عرض البوم صور محمدعامر   رد مع اقتباس
افتراضي
قديم 03-16-2016, 03:49 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

المغفور له بإذن الله

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمدعامر

البيانات
التسجيل: Jan 2015
العضوية: 298
المشاركات: 1,228
بمعدل : 0.73 يوميا
النوع : ذكر

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمدعامر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
آخـر مواضيعي

كاتب الموضوع : محمدعامر المنتدى : الجن والعالم الآخر
افتراضي

انا : محمدعامر







الست اللى حكت لنا الحدوتة دى، قالت إن العصفور الأخضر اللى بيغنى، هو الراديو. وبتقول كمان إن الحدوتة دى هى اللى عرفت أهل سيوة إن فيه بلاد تانية غير سيوة، وعرفتهم برضه على فكرة الجواز من الأغراب.
عم مالم كان راجل سودانى، خدته الدنيا ورسى بيه الرحال فى سيوة. كان معروف عنه إنه ليه كلمة ع الجان، ويفك الأسحار ويشوف الطالع. وكان صيته ذايع في كل سيوة.

في مرة، واحد سهران مية (بيسقى أرضه بالليل: عشان حصة المية للروية كانت وقتها بالميعادة)، كان محتاس ليلة عيد الأضحى، وعمال يلف فى أرضه بيكلم نفسه م الحيرة والهموم. عاليه ما عندهمش دبيح للعيد. ويقول لروحه: "يعنى أعمل إيه يا ربى؟ أسرق؟ استغفر الله العظيم". وعلى فكرة، السرقة فى سيوة عيبة كبيرة جدا جدا، واللى يسرق ده، يتجرس جرسة ما لهاش زى. غير إنها حرام. بس العيبة فى سيوة ساعات تبقى أحرم م الحرام. فضل يفكر، وغلب حماره والهم راكب فوق كتافه. ماشى يجبيها يمين، يجيبها شمال، مش لاقى لها حل، فجأة شاف قدامه ضغنن عمال يجرى حواليه. بص كويس ما لقالوش صاحب. قال: "بس إنت جيت لى برجليك". راح ماسكه وعفقه فوق كتافه ومشى وهو فرحان قوى إنه هيروح بدبيحة للعيال. بص لقى ديل الجدى عمال يطول يطول.

بص للجدى وقال له: "كل ما تطول ديلك، هلفه.ومش هاسيبك الليلة دى، ده أنا ما صدقت لقيتك" الجدى يطول في ديله. والراجل مش خايف، ويلف فى ديله ومكمل ع البيت. راح الجدى قال له: "طب ودينى عند عم مالم". الراجل استغرب إن الجدى بيتكلم، بس ما خافش. وقاله: "ماشى! هاوديك، بس يكون فى معلومك، برضه مش هاسيبك، وما تفتكرش إن عم مالم هيعتقك منى". خد الجدى وراح على عم مالم. فسأله أول ما شافه: "إيه اللى أنت ماسكه على كتفك ده؟ سيبه قوام" قاله: "مش سايبه. أنا عايز دبيح لعيالى في العيد. "المهم عم مالم فضل وراه لحد ما أقنعه يسيب الجدى لحاله. وأول ما سابه، عم مالم قال له بصوت غريب: "أطلب اللى أنت عايزه". الراجل قال له: "مش عايز غير دبيح للعيال". عم مالم قال له بنفس الصوت الغريب" "أطلب اللى أنت عايزه". والراجل يعيد نفس الكلام. عم مال كرر جملته تالت مرة بالصوت نفسه. والراجل مصمم على طلبته. راح عم مالم قال له بصوته العادي: "طب خش الزريبة نقى الخروف اللى يعجبك". الراجل دخل نقى خروف وخرج شايله على كتفه. عم مالم قال له: "أما إنك راجل فقرى صحيح. تعرف؟ اللى كنت ماسكه ده، ابن ملك الجن، وقعد يسألك تطلب إيه. لو كنت طلبت كنوز الدنيا، كان إدهالك في لمح البصر". الراجل قال له: "ومين قال لك إنى عايز كنوز الدنيا؟ أنا مش عايز غير دبيحة لعياى في العيد". وروح وهو مبسوط. وعم مالم عمال يضحك ويقول: "لله في خلقه شئون".

فى رة م المرات، اتجمعوا كام شاب وقالوا واحنا إيه اللى عرفنا إن عم مالم ده واصل؟ مش يمكن كداب؟ فاتفقوا يروحوا له فى المربوعة (المضيفة) ويشوفوا حكايته إيه بالظبط
دخلوا عليه:
- سلامو عليكو يا عم مالم!
- وعليكم السلام.
- هو احنا لو طلبنا منك اى حاجة يعنى، تقدر تنفذها؟
- أيوة
- طب عايزين ناكل
- تاكلوا إيه؟
- كسكسى باللحمة
- ماشى
فى لمحة، لقوا طبقين كسكسى كبار مرصوصين ع الشباك، سخنة ملهلبة ومليانة هبر لحمة. شلة الشباب عملوا ميعادين (حلقتين)، كل ميعاد حوالين طبق. قالوا له قبل ما يأكلوا: "يا عم مالم، نقول بسم الله؟" قال لهم: "قولوا"!
كلوا وشربوا الشاى. وبعدين سألوه:
- إلا يا عم مالم، هو الكسكى اللى كلناه ده، جاى منين؟
- م المغرب.
- إزاي؟
أول ما قلتوا إنكم عايزين كسكسى، طلبته لكم م الجن، راحا المغرب يدوروا عليه، فلقيوا فرح، والصبايا واقفين يغرفوا للمعازيم. فيهم اتنين تسيوا يسموا ع الأكل، راحو الجن خدوا الأطباق الفاضية وحطوها مطرح ما خدتوها.
خدوا الطبقين الفاضيين وحطوهم ع الشباك، فى ثانية اختفوا. سألوه تانى:
- راحت فين الأطباق؟
- الجن رجعوها مكانها عشان تتغسل، لجل الصبايا ما يتأذوش لو أصحاب الفرح لقيوا طبقين ناقصين.
خرجوا الشباب من عند عم مالم، وما عادوش يشكوا تانى في قدراه، وكمان بقوا زباينه، يقرا لهم الطالع والنازل كمان.


يتبع


التعديل الأخير تم بواسطة محمدعامر ; 03-16-2016 الساعة 04:51 PM
عرض البوم صور محمدعامر   رد مع اقتباس
افتراضي
قديم 03-16-2016, 03:50 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

المغفور له بإذن الله

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمدعامر

البيانات
التسجيل: Jan 2015
العضوية: 298
المشاركات: 1,228
بمعدل : 0.73 يوميا
النوع : ذكر

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمدعامر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
آخـر مواضيعي

كاتب الموضوع : محمدعامر المنتدى : الجن والعالم الآخر
افتراضي

انا : محمدعامر







الداية "ثمون"

كان ياما كان، كان فيه فى سيوة داية اسمها ثمون. وكانت فى الأصل من قرية أغورمى.
وفى يوم من الأيام وهى بتغسل الهدوم فى عين كليوباترا زى كل السيويين زمان، شافت سمكة، خدتها واكتشفت إنها حامل، فضحكت وقالت لها: "ندرن عليا لولدك على إيديا دول. ما أنا أصلى داية بنت داية وخالة أمى الله يرحمها كانت داية. آه ما أصل شغلتنا دى بالوراثة. "وكانت كل الستات اللى قاعدين بيغسلوا معاها فى العين ميتين م الضحك عالحكاية دى. المهم الداية سابت السمكة تنزل فى المية تانى ومشيت وسابتها. ومرت الأيام، وفى ليلة من الليالى جم كام ست يخبطوا على الداية وخدوها. مشيت معاهم لحد ما وصلوا لعين جوبة (كليوباترا). قالت لهم: "فين البيت؟" شاورولها عليه. بصت بطرف عينها على عين جوبة، ما لاقتش فيها ولا نقطة مية. الداية استعجبت!

المهم الستات قالوا لها: "تعالي ورانا وما تخافيش." مشيت وراهم. نزلوا سلالم العين، نزلت معاهم. دخلوا مغارة، دخلت وراهم. وهناك لقت بيت، مليان ناس كتيرة. أطفال وستات ورجالة. دخلوها أودة، بصت لقت السمكة الحالم ع السرير، وقالت لها: "إنتي مش كنتي وعدتيني إنك هتولدني على إيديكي؟ آديني على ولادة. يللا بقى، إوفي بوعدك والندر اللي عليكي." فعلا، شمرت الداية دراعاتها وولدتها. السمكة جابت ولد. وقالت لها: "شوفي بقى! ما انتيش ماشية قبل السبوع". هتقعدي معانا هنا معززة مكرمة، وما حدش فينا هيأذيكي. بس المهم، إنك لا تاكلي من أكلنا ولا تشربي من شربنا ولما تجوعي قولي لنا، واحنا هنبعت نجيب لك أكل من بيتك". وعدوا السبع تيام.

ابنها وكل أهل سيوة لما اختفت أول 3 أيام افتكروها ماتت. وعملوا لها صوان عزا. وفي اليوم السابع، وفي نفس الساعة اللي عدوا الستات عليها عشان ياخدوها، رجعوها على بيتها وأدوه صينية كبيرة مليانة بالدهب. لما رجعت وابنها وأهل سيوة شافوها ما صدقوش عينهم. حكت لهم الحكاية من طقطق لسلامو عليكو، وعشان تبرهن لهم صدقها، قالت لهم كل أصناف الأكل اللي كلوها طول الأسبوع اللي كانت غايبة فيه عن بيتها. وبفضل صينية الدهب اللي رجعت بيها، بقت هي وابنها من أغنى أغنياء سيوة.


يتبع


التعديل الأخير تم بواسطة محمدعامر ; 03-16-2016 الساعة 04:54 PM
عرض البوم صور محمدعامر   رد مع اقتباس
افتراضي
قديم 03-16-2016, 04:58 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

المغفور له بإذن الله

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمدعامر

البيانات
التسجيل: Jan 2015
العضوية: 298
المشاركات: 1,228
بمعدل : 0.73 يوميا
النوع : ذكر

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمدعامر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
آخـر مواضيعي

كاتب الموضوع : محمدعامر المنتدى : الجن والعالم الآخر
افتراضي

انا : محمدعامر





بوباليس



كان يا ما كان، كان فيه شلة عشرة، يعني مجموعة من العشير. والعشير ده هو اللي كان بيشتغل عند الغني بلقمته. وكانوا العشرة دول كلهم زقالة، يعني عزاب، مش متجوزين. اتنين منهم كانوا صحاب. وفي ليلة، اتفقوا إنهم أو ما الفجر يشقشق، يطلعوا على المراقي. وتاني يوم، فعلا خدوا أكلهم معاهم ومشيوا. لما وصلوا بلد بوباليس اللي ع الطريق من ناحية الملاحات، وصلوا لحتة مليانة جناين.

واحد م الإتنين قال لصاحبه: " استنى لما أجيب شوية بلح نتسلى بيهم". صاحبنا قال له: " يا عم امشي، لسه هتنزل من ع الحمار وتتشعبط ع النخلة، يللا يللا، خللينا نلحق اليوم من أوله". صاحبه قاله: " ما تخافش، مش هنتأخر، بص!" وراح مادد إيده ناحية النخلة وهو فوق الحمار، إيده فجأة طولت ييجي 10 متر، وطالت السباطة. صاحبنا اترعب، وعرف إن اللي معاه ده مش صاحبه ده عفريت لطع له في صورة صاحبه. سابه في السكة وجرى ع الطريق زي الريح وهو يتر عش م الرعب. لحد ما وصل البيت. وفعلا، بص ع السير لقى صاحبه لسه نايم مكانه. صحاه وقال له: " شفت اللي حصل؟" وحكى لهم الحكاية. صاحبه قال له: " إزاي ده؟ طب قوم قوام ويني ابن اللذينه ده ". قال له: " لأ خلاص، مش ممكن أرجع هناك تاني". صاحبه شجعه، مش ممكن أرجع هناك تاني". صاحبه شجعه، وقال له: " ما تخافش بقى، ما انا معاك أهه!". المهم اتفقوا إنهم يروحوا تاني يوم في نفس الميعاد. وأهه يكون صاحبنا ارتاح م المشوار والخضة.
وتاني يوم الصبح، قاموا من بدري وطلعوا ع الطريق، ولما قربوا على مكان النخلة إياها، صاحبنا بص لزميله وقال له: "هنا". صاحبه قال له: معقول؟ ومد إيده من هنا؟" قال له: "آه ولله!" ضحك وقال له: "إزالي يعين مش ممكن؟" صاحبنا حلف له تاني.

صاحبه قال له: " أنا أنا بقى عشان أجيلك حبة بلح، ممكن أعمل كده". وراح مد رجله ع السباطة وجاب له بلح. صاحبنا فاق بعد ما سورق، ومن ساعتها مش راضي يكلم صاحبه تاني، لحسن برضه يطلع عفريت.


يتبع

عرض البوم صور محمدعامر   رد مع اقتباس
افتراضي
قديم 03-16-2016, 05:03 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

المغفور له بإذن الله

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمدعامر

البيانات
التسجيل: Jan 2015
العضوية: 298
المشاركات: 1,228
بمعدل : 0.73 يوميا
النوع : ذكر

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمدعامر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
آخـر مواضيعي

كاتب الموضوع : محمدعامر المنتدى : الجن والعالم الآخر
افتراضي

انا : محمدعامر






جنون آبو


كان فيه مرة صغير اسمه آبو مهووس بعالم الجنون (الجن)، وكل همه إنه يتعلم السحر. كل الناس قعدوا ينصحوه: " إبعد عن السكة دي، مش هينوبك غير الآذية!". ما فيش فايدة. كان حلمه يهمين ع الجن ويسخرهم. يجيب كتب ويقراها، ويقابل ناس ويسمعهم. عايز فعلا يتعلم.
ولما آبو عرف واتعلم كام حاجة خفيفة كده ع الماشي، قال: " أما أجرب، وأشوف هتمشي معايا وألا إيه". وانتظر أول فرصة جت له. كان راح هو وواحد زميله برضه من أهل سيوة واشتغلوا في ليبيا.

جه سكنهم جنب جماعة صعايدة. والصعايدة بطبعهم، صوتهم عالي. وكانوا عاملين بدوشتهم إزعاج فظيع لآبو. وفي يوم اتنرفز منهم وقال لزميله: "الناس دي أنا لازم أكرشهم (أطردهم) من هنا". زميله يقول هل: " يا عم معلش، دول غلابة وجايين ياكلوا عيش زينا زيهم" . آبو قال له: "هاكر شهم يعني هاكر شهم" . وتاني يوم راح كلم واحد عشان يجيب هل شوية حاجات غريبة. قال إيه؟! تراب نمل ما بيسمعش آذان وعين عفريت، وديل قطة عمشة، وريشة من جناح هدهد يتيم. الخ). وسهر بحاجاته بالليل بكل همة ونشاط.
تاني يوم ما رضيش يروح شغله، وفضل مستني في البيت. وقبل ميعاد رجوع الجماعة الصعايدة من شغلهم، قام رش التراب بالخلطة إياها على عتبة بيتهم. وصلوا ودخلوا البيع وحتى قبل ما يلحقوا يقفلوا الباب وراهم، قاموا على بعض خناق وضرب بالكواريك (عدة شغلهم)، كده من غير أي سبب، والبوليس جه، والمهم، اللي راح ع المستشفى، واللي ع القسم واللي ع الجبانة.

ومن يوم ده، وآبو خلاص، خد ختم السحرة. ودار يجرب ده وده، من غير ما يهمه إن كان تاني يوم ما رضيش يروح شغله وفضل مستني في البيت. وقبل ميعاد رجوع الجماعة الصعايدة من شغلهم، قام رش التراب بالخلطة إياها على عتبة بيتهم. وصلوا ودخلوا البيت وحتى قبل ما يلحقوا يقفلوا الباب وراهم، قاموا على بعض خناق وضرب بالكواريك (عدة شغلهم)، كده من غير أي سبب. والبوليس جه، والمهم، اللي راح ع المستشفى، واللي ع القسم واللي ع الجبانة.
ومن اليوم ده، وآبو خلاص، خد ختم السحرة. ودار يجرب ده وده، ومن غير ما يهمه إن كان فيه حد ممكن يتأذى من عمايله. المهم إنه اتصل بعالم الجنون، وبقى له سلطة عليهم. ده حتى في مرة قال: " أما أعمل طاقية الاخفا ". بس استعجل عليها شوية. وبعد ما لبسها، كله اختفى ما عدا رجليه. وقام يجبرها وهو فطسان على روحه م الضحك، راح عدى على خص فيه جمعة سهرانين. واحد منهم لقى رجلين ماشية لوحدها، اتشل، وما وقفش تاني على رجليه. وآبو ييضحك. كان واخدها لعبة.

راحت الأيام وجت الأيام، واتغير حال أبو. هتسألوا إتغير إزاي؟ يعني مثلا، تلاقوه شايل فلق نخل ما يقدرش على حمله 5 أو 6 أنفار، ويمشي بيه مشواير مشاوير، وبعدين ينزله من على كتافه، ويولع فيه النار. وبعدين يرجع شايل مية عشان يطفي النار اللي ولعها. ويفضل طول الليل يعيد ويزيد في الشيل والحط ويولع ويطفى. ويقعد بعد ما يتهد حيله يزعق كإنه بيكلم ناس حواليه: "كفاية حرام عليكو بقى. ولع، طفي. حرام، أنا تعبت".
وساعات، يروح يملا حمولة مية من عين في المنشية (بعيد قوي) ويرجع السكة الطويلة دي عشان يفضي الحمولة في عين قديمة اسمها طناويس. ويفضل رايح جاي يملا من عين المنشية ويصب في عين طناويس.
واللي يسأله: "بتعمل في نفسك كده ليه؟ " يقول: " حسب الأوامر: . وبمرور السنين شكله بقى مبهدل وبؤس ع الآخر، وهدومه مقطعة وحالته كرب. مرة صعب على أخوه، فراح اشترى له هدمتين جداد عليهم القيمة، واداهم له. ما رضيش ياخدهم، وقال له: " ممنوع علي ألبس نضيف ولا أحط ريحة. هم عايزنني كده"!

وأوقات تانية، الناس تشوفه برضه كأنه بيكلم ناس حواليه ويتخانق معاهم: " كداب. هو يقتل وييجي يقول لكم إني أنا اللي قتلت؟ بقى كده؟1 مش مصدقيني؟! خلاص، يبقى معادنا بكرة عند الشيخ".
ومرة فضل يرش مية في الشارع. واحد سأله: " بتعمل إيه يا آبو؟ " أصل زفة بنت الملك الليلة دي ".
آدي اللي صار وآدي اللي كان، وعلى رأي المثل، تيجه تسخره، يسخرك


يتبع


التعديل الأخير تم بواسطة محمدعامر ; 03-16-2016 الساعة 05:09 PM
عرض البوم صور محمدعامر   رد مع اقتباس
إضافة رد


(عرض الكل الاعضاء اللذين قامو بقراءة الموضوع : 0
لا توجد هنالك أسماء لعرضها.
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:50 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education



Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 PL2